HORIZON MEETINTER
bienvenue à horizon meetinter

page facebook

horizon pour tous
https://www.facebook.com/HorizonPourTous?ref=hl

désolé le forum est en congé pour la maintenance
Derniers sujets
Shopactif


Navigation
 Portail
 Index
 Membres
 Profil
 FAQ
 Rechercher
Partenaires
Forum gratuit


Tchat Blablaland
Décembre 2016
LunMarMerJeuVenSamDim
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

Calendrier Calendrier

Navigation
 Portail
 Index
 Membres
 Profil
 FAQ
 Rechercher
Sondage

2éme Secondaire ثانوي2

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

default 2éme Secondaire ثانوي2

Message par faithful le Dim 12 Déc - 16:57

على بركة الله ننطلق اليوم في منتدى الأفق مع ركن جديد لم يكن مُحدَثا من قبل و هو ركن السنة الثانية من التعليم الثانوي
و البداية تكون مع كتاب التربيّة الإسلاميّة
ملاحظة : هذه الوثيقة منقولة عن
tunisie-etudes-info
un clic pour le téléchargement

[Vous devez être inscrit et connecté pour voir cette image]


[Vous devez être inscrit et connecté pour voir ce lien]

faithful


Revenir en haut Aller en bas

default شرح المعلّقات السّبع

Message par CB le Mer 28 Sep - 19:18


[Vous devez être inscrit et connecté pour voir cette image]
التحميل من الرّابط التالي

[Vous devez être inscrit et connecté pour voir ce lien]



CB


Revenir en haut Aller en bas

default Re: 2éme Secondaire ثانوي2

Message par INDOU le Dim 12 Fév - 17:56



موقع هام بالنسبة للرياضيات السنة الثانية ثانوي و جميع المستويات الأخرى

[Vous devez être inscrit et connecté pour voir ce lien]

INDOU


Revenir en haut Aller en bas

default عِشْ للجمال

Message par HORIZON le Dim 8 Avr - 19:32


عش للجمال
الشّاعر: إيليا أبو ماضي

الــنــصّ

عِشْ للجمالِ تَراهُ العيْنُ مُؤتَلِقا *** في أنجُمِ اللّيل أو زهْرِ البساتين

و في الرّبى نَصَبَت كفُّ الأصيلِ بها *** سُرادِقا مِن نُضار للرّياحِين

و في الجِبالِ إذا طَاف المساءُ بها *** و لفّها بِسَرَابيلِ الرّهَابينِ

و في السّواقي لها كالطّفلِ ثرثرة *** و في البُرُوق لها ضَحْكُ المَجانِينِ

و في ابتساماتِ " أيّار " و رَوْعَتِها *** فإن تولّى ففي أجفانِ " تِشرِينِ "

لا حِينَ للحُسْنِ، لا حدّ يُقاسُ به *** و إنّما نحنُ أهلُ الحدّ و الحِينِ

فكم تَمَاوَجَ في سِرْبالِ غانية *** و كم تألّق في أسمالِ مِسكِينِ

و كم أحسّ به أعمى فَجُنّ له *** و حوْلَهُ ألف راء غيرُ مَفْتُونِ

عِشْ للجمالِ تراهُ هَهُنا و هُنا *** و عِش له و هو سرّ جدُّ مكْنُونِ

خيرٌ و أفضلُ مِمّن لا حنينَ لهم *** إلى الجمالِ، تماثيلٌ من الطّينِ



التقديم:
نصّ شعريّ لإيليا أبو ماضي، استمدّ من ديوانه و يندرج ضمن محور: " الرّومنطيقيّة في الأدب العربي "
الموضوع:
تجليّات الجمال و قيمته، و الدّعوة إلى اعتناقه مذهبا و عقيدة في الحياة.
المقاطع:
حسب معيار الإجمال و التفصيل
1- العنوان: إجمال
2- البقيّة: تفصيل

الشّرح
المقطع الأوّل: الإجمال

عِشْ: أمر يخرج عن معناه الأصلي و هو طلب القيام بالفعل على وجه الاستعلاء ليفيد النّصح و الإرشاد و الترغيب
للجمال: الأجلية
المُخاطِب: الشاعر
المُخاطَب: الشّعر
العنوان يحمل شحنة دلاليّة تُسيّج حركة المعنى في النصّ
المُخاطَب: هو ضمير المخاطب المفرد الذّي لا يقصد به الشّاعر مخاطبا بعينه، و لكنّه يتقصّد كلّ ذات إنسانيّة: خطاب مباشر.
و هو ما يُفجّر جملة من التساؤلات:
لماذا خرج الأمر عن معناه الأصلي ليفيد النّصح و الإرشاد؟
هل يشي ذلك بوظيفة الشّاعر؟
ماذا وظّف الشّاعر في خطابه المباشر الذّي يتقصّد التأثير و الإقناع؟
هل كانت الدّعوة إلى الجمال موقفا انفعاليّا أم تجاوزت ذلك إلى رؤية عميقة إلى الوجود؟
و ما دلالات توحيد الشّاعر بين الحياة و الجمال؟
مُخاطبة الذّات الإنسانيّة تتواتر بكثرة في الشّعر الرومنطيقي
هذا الشّعر انفتاح على الآخر و ليس انعزاليّا كما يتوهّم
الجمال مفهوم مركزيّ عند الرّومنطيقيين

المقطع الثّاني: التفصيل

تراه العين... تشرين: م. إسنادي فعلي
و = التعداد
ترى / العين: معجم البصر

يُعدّد الشّاعر آيات الجمال و أماراته
الجمال يسكُن الطّبيعة بمختلف مظاهرها و عناصرها


النّجوم / الزّهر / البساتين / الرّبى: معجم الطّبيعة
تصنيف عناصر الطّبيعة
عالم السّماء ( النّجوم - البُرُوق ) / عالم الأرض ( الرُّبى - الجبال )
عالم الجماد ( الرّبى - الجبال ) / عالم الأحياء ( زَهْر - الرّياحين )
عالم المُتناقضات
انتشار الجمال و تمدّده ( في عال السّماء و في عالم الأرض )
استعارة: تشخيص

نَصَبَت كفّ الأصيل
طاف المساء
ابتسامات " أيّار "
تشبيه
المشبّه: السّواقي
المشبّه به: الطّفل
الأداة: الكاف
وجه الشّبه: الاستزادة
الجمال الحقيقيّ يختفي وراء الظّاهر، أي وراء الموجودات
هو جمال لا تناقض فيه و لا انفصال، أي جمال تلك الوحدة الكليّة التّي تطالُها رؤيا الشّاعر و تنشُدُها.
توحّد هذه العناصر المُتناقضة في مستوى الاستعارة و التشبيه
لغة الشّاعر تُوحّد بين المُتناقضات: تجعل المُتناقض مُنسجما
طاقة تخييليّة لا حدّ لها قصد التأثير في المُتقبّل و جعله يعتنق الجمال مذهبا في الحياة
انتشال الموجودات من عاديّتها و ابتناء عالم مُفارق لا تناقض فيه و لا اختلاف: إنّه عالم الرّؤيا الجماليّة للشّاعر
الشّاعر الرّومنطيقي يُعيد تأسيس نظام الموجودات وفق
منطق آخر يستعصي عن إدراك الإنسان العادي. إنّه " منطق " لا يستند إلى
أحكام العقل و نواميسه، و لكنّه يتوسّل القلب طاقة كشف و الرّؤيا منهج نظر و
القصيدة فضاء تجسيد لحلمه الأزليّ و حنينه الأبديّ

النصّ الشعريّ كون شعريّ مُتكامل يتحقّق فيه ذلك الانسجام الذّي يبتغيه الشّاعر الرّومنطيقي.
الوظيفة التأسيسيّة للشّعر الرّومنطيقي
لا ( * 2 ): النفي
إنّما ( قيد لفظي و معنوي ): التأكيد + المبالغة + الحصر
نحن: ضمير المتكلّم الجمع
الحدّ و الحين: م. بالعطف: مضاف إليه
الجمال مُطلق أبديّ لا حدّ له ( مكانا و زمانا )
هو علامة من علامات لحظة الخلق الأولى: انسجام عناصر الكون
الحُكم الذّي يُصدرُه الإنسان حول قيمة الشيء ( جميل / قبيح ) يكبحُ إطلاقيّة الجمال.
الجمال يتعالى عن أحكام الإنسان
كم ( * 2 ): استفهام يخرج عن معناه الأصلي و هو الاستخبار عن شيء مجهول ليُفيد الإثبات و التقرير ( كم الخبريّة )
تماوج: تفاعل
تألّف: تفعّل
غانية / مسكين / أعمى: تُحيل على الدّونيّة

يستعصي الجمال عن إدراك الإنسان العاديّ، فما نعتقده قبيحا و مُنفّرا قد يحتوي على مواطن جمال.
الغانية يبدو ظاهرها مُنفّرا، فأخلاقها مُنحطّة و سُلوكها غير سويّ. لكنّ الشّاعر الرّومنطيقي يترصّد داخلها مواطن جمال و افتنان.
أعمى // ألف " راء "
طباق
ألف: الكثرة
وسيلة إدراك الجمال الحقيقيّ هي القلب ( البصيرة )
القلب ينبض لذلك الجمال الحقيقيّ، الذّي يُذكّره بزمن البدايات
إدراك الجمال الحقيقيّ عمل نخبويّ ( من امتلك طاقة كشف و رؤيا نافذة )
الجمال رؤيا. و القلب عند الرّومنطيقي هو الوسيلة المعرفيّة الوحيدة التّي تُتيح له النّفاذ إلى صميم الوجود.
الرّومنطيقي يُجافي العقل و يُقدّس القلب
مُفارقة بين انتشار الجمال و تمدّده و بين عجز الإنسان عن إدراكه و الوصول إليه.
ههنا / هُنا: الإحاطة و الشمول
خير / أفضلُ: صيغتا تفضيل

مُفاضلة بين نظرتين:
* نظرة الشّاعر: إدراك الجمال الحقيقي، لأنّه تحرّر من سُلطان المادّة (
تحرّر من الحواس ) و استطاع امتلاك تلك الطّاقة الكشفيّة ( الرّؤيا )
* نظرة الإنسان العادي: عدم إدراك الجمال الحقيقي، لأنّه لم يتحرّر من
سُلطان المادّة و ما زال بصره غير قادر عن إدراك ما تحجّب من أسرار الوجود.

آليّة المعرفة عند الرّومنطيقي تكمن في قلبه. هذا القلب الذّي استطاع شعريّا النّفاذ إلى بواطن الأشياء و أدرك جمالها الحقيقيّ.





HORIZON
Admin


http://horizonmeetinter.forumactif.org

Revenir en haut Aller en bas

default Re: 2éme Secondaire ثانوي2

Message par Contenu sponsorisé Aujourd'hui à 3:53


Contenu sponsorisé


Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum